الرئيسية / الفعاليات العلمية / الصحافة الورقية والصحافة الالكترونية:علاقة تضاد أم تكامل؟

الصحافة الورقية والصحافة الالكترونية:علاقة تضاد أم تكامل؟

م.م محمد حيدر رؤوف
لابد لنا من تشخيص المراحل التي مرت بها مراحل  تطور الصحافة الالكترونية وأهم مزايها وسماتها الاعلامية مع تحديد أهم المعوقات التي اعترضتها في مسار تطورها في العراق وكذلك تناول المؤشرات انتشارها ووظائفها في حياة الفرد والمجتمع والمؤسسات الصحفية.
انقسم الباحثين والمهتمين بالشأن الإعلامي الى اتجاهين الأول يرى بأن الأزمة التي تمر بها الصحف الورقية في الوقت الراهن في السوق العالمية سببها يعزى الى تطور وانتشار الصحف الالكترونية ، وقد يكون ذلك مؤشرا على اختفاء الصحف الورقية في المستقبل القريب، بينما هناك فريق آخر يرى في ظهور الصحافة الالكترونية سببا مهما في تطور الصحافة الورقية وزيادة انتشارها واستمراية وجودها.
إذ يركز أصحاب هذا الاتجاه على الفكرة القائلة بأنّ تاريخ تطورالإعلام لم يثبت بأنّ ظهور وسيلة إعلامية قضى على الوسيلة التي ظهرت قبلها بسنوات وهذا ما حصل مع الصحف الورقية والإذاعة ثم التلفزيون ومرورا بشبكة المعلومات الدولية. فظهور هذه الوسائل ساهم بشكل فاعل في تطوير تقنيات ومحتويات وسائل الإعلام التقليدية. فوجود الصحافة الإلكترونية في ظل وجود الصحف الورقية قد يدفع الأخيرة إلى التطور أحسن على مستوى الإخراج الصحفي والمضامين التي توجه للرأي العام، كما خبايا  الصحافة الورقية لا يمكن أن تجدها عبر النسخة الإلكترونية.
الاتجاه الثاني يقوم على أساس ان الصحف الإلكترونية  على الرغم الاعتراف بكل مسمياتها فإنها لا تشكل بديلا عن وسائل الاتصال التقليدية خاصة الصحف المطبوعة انطلاقا من تاريخ نشاة وسائل الاعلام التقيلدية ويتخذ أصحاب هذا الرأي رأيهم من عدم اختفاء وسيلة اعلامية بظهور وسيلة اعلام جديدة فيرون تعايش كل صحيفة مع الاخرى على الرغم من خصوصية كل واحدة منهن
فظهور الراديو لم يقض على التلفزيون، وظهور التلفزيون لم يقض على الصحافة، بل يوجد هناك  علاقة تكاملية  وبالتالي فإنه من المستبعد ان تسهم  الصحافة الإلكترونية بالقضاء على الصحافة المطبوعة أو تصبح بديلة عنها.
تتميز  الصحف المطبوعة عن الإلكترونية بأنها قابلة للنقل وقابلة للحفظ وتقرأ براحة أكبر من قراءة الصحف الإلكترونية من خلال شاشة الكمبيوتر المؤذية للعين.
تعتبر الإنترنت أداة مساعدة للصحافة المطبوعة والعكس صحيح أيضا، حيث تعتمد الصحف الإلكترونية على الصحافة المطبوعة في الإعلان عنها، وكذلك استفادت الصحف المطبوعة من الإنترنت في الإعلان عن نفسها، كما لم يؤثر استخدام الإنترنت في قراءة الصحف الإلكترونية على معدلات قراءة الصحف المطبوعة، والدليل هو صدور صحف مطبوعة جديدة بين فترة وأخرى في مختلف أنحاء العالم.
ظروف قراءة الصحيفة الإلكترونية أصعب من ظروف قراءة الصحيفة المطبوعة، إذ يمكن قراءة الصحف الورقية في المنزل العمل القطار المقهى الطائرة أو أي مكان تتوافر فيه متطلبات القراءة، بينما يتطلب قراءة الصحيفة الإلكترونية الثبات في مكان معين بظروف معينة مرتبطة بأمور تقنية في الغالب.

شاهد أيضاً

التعسف في استعمال حق التأديب

ندوة بعنوان (التعسف في استعمال حق التأديب) عقدت وحدة تمكين المرأة في كلية القانون بجامعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.